قسم الهندسة المعمارية يشارك في مؤتمر الدراسات العليا لطلبة الدكتوراه في ألمانيا
الكاتب:وحدة الأعلام والمعلوماتية
التاريخ:31/12/2012
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 12 قراء Average rating: 2.8

شارك قسم الهندسة المعمارية – كلية الهندسة – جامعة بغداد في مؤتمر الدراسات العليا لطلبة الدكتوراه والذي أُقيم في جامعة برادنبرك التكنولوجيا في ألمانيا – مدينة كوتبوس

 قسم الهندسة المعمارية يشارك في مؤتمر الدراسات العليا لطلبة الدكتوراه في ألمانيا

شارك قسم الهندسة المعمارية – كلية الهندسة – جامعة بغداد في مؤتمر الدراسات العليا لطلبة الدكتوراه والذي أُقيم في جامعة برادنبرك التكنولوجيا في ألمانيا – مدينة كوتبوس و بمشاركة كل من:

أ.د. صبا جبار نعمة – رئيس قسم الهندسة المعمارية

م. غادة محمد اسماعيل عبد الرزاق – طالبة دكتوراه

كما شارك في هذا المحفل العلمي كل من جامعة القاهرة وجامعة الإسكندرية وجامعة برادنبرك التكنولوجيا وبواقع 4 طلبة/ جامعة.

تم في هذا المؤتمر ومن خلال 4 جلسات استمرت ليومين متتاليين إستعراض الموضوعات البحثية لطلبة الدكتوراه المشاركين ودارت نقاشات مستفيضة لتطويرها وتبادل الخبرات في موضوعاتها المتعلقة بالعمارة والتصميم الحضري.

كما خصت جامعة بغداد بجلسة خاصة قدمت بها الأستاذ الدكتورة صبا جبار نعمة – رئيس قسم الهندسة المعمارية محاضرة بعنوان:

"شارع الرشيد... تحديات حضرية وحلول مستقبلية"

تناولت الخصوصية الحضرية لمنطقة الرصافة القديمة والطرز العمرانية للمنطقة وطبيعة التحولات الحضرية فيها وأهم المشاكل العمرانية والحضرية فيها، مع عرضاً لجانب من الحلول المستقبلية منها مقترحات تصميمية لطلبة قسم الهندسة المعمارية ونشاطاتهم في موضوع التصميم الحضري وأطاريح التخرج، وذلك للتأكيد على دور القسم العلمي وإهتمامه في حل المشاكل العمرانية والحضرية للمدن العراقية وتوجيه الطلبة لإختيار مشاريع تصميمية حقيقية مرتبطة بالحالة العراقية.

كما شارك قسم الهندسة المعمارية من خلال طالبة الدكتوراه المدرس غادة محمد اسماعيل عبد الرزاق بتقديم عرضاً للمقترح البحثي لها في أطروحة الدكتوراه بعنوان:

"تعزيز حلول الإستدامة البيئية للعمارة التقليدية في التصميم المعماري المعاصر"

وتم فيه استعراض المشكلة البحثية وفرضية البحث والسياق التنظيمي والتطرق للحالة الدراسية، والخطوات الإجرائية للبحث وتمت مناقشة كثير من الجوانب المهمة من قبل المشاركين من الأساتذة والطلبة.